5 فوائد لتخفيف السكر
مواضيع

5 فوائد لتخفيف السكر

هناك نوعان للسكر، جيّد وسيّء. يوجد السكّر الجيّد في المواد الطبيعية كالفواكه والخضار وبعض الحبوب وهو ضروري للجسم حيث يمدّه بالطاقة. أما السكّر السيّء فهو السكّر المُضاف والذي نجده في المأكولات المُصنّعة كالحلويات و”الدونات” والعصائر والمشروبات الغازية1.

استهلاك كميات كبيرة من السكّر المُضاف قد يكون سيئاً للصحة، فبحسب دراسة أجرتها شركة “بروتكتيفيتي” للتأمين في المملكة المتّحدة عام 2018، تُعد دولة الإمارات العربية المتحدة واحدة من أكثر الدول استهلاكاً للسكّر في العالم، بمعدّل 213 كيلوغرام للشخص سنوياً، وهو ما يُعادل 146 ملعقة من السكّر يومياً 2. بما أنك تحاول اتباع نظام حياة صحي خلال تحدّي دبي للياقة، فلمَ لا  تُحسّن عاداتك الغذائية وتخفّف من استهلاك السكر. اكتشف أبرز فوائد تخفيف السكّر للجسم.

 

التخفيف من مخاطر البدانة وأمراض القلب والأوعية الدموية

عندما تتناول الطعام، يفرز جسمك هرمون “الأنسولين” لاستخدام السكّر في إنتاج الطاقة، أو لتخزينه. بحسب مجلّة Health.com الصحية الإلكترونية، فإن الإكثار من السكّر يؤدّي إلى زيادة “الأنسولين” في الجسم، ما يؤدّي بدوره إلى ظهور الخلايا الدهنية التي تزيد من وزن الجسم وقد تؤثّر سلباً عليه. استبدل السكّر المُكرّر بالدهون الصحية للحفاظ على مستويات “الأنسولين” ثابتة ما قد يساعدك على إنقاص الوزن وتقليل خطر الإصابة بالسمنة وأمراض القلب والسرطان 3.

 

التخفيف من مخاطر مرض السكّري

عندما تتناول مأكولات تتضمّن الكثير من السكّر المُضاف، فإن الجسم يُجبَر على إنتاج كمية كافية من “الأنسولين”. بحسب مجلّة Healthline قد يخسر جسمك قدرته على تنظيم مستوى السكّر في الدم بشكلِ فعّال، ما يؤدّي إلى الإصابة بمرض السكّري من الفئة الثانية. وبذلك، إما أن يتوقف جسمك عن تكوين كمية كافية من “الأنسولين” أو أن تتوقف خلاياك عن الاستجابة لهذا الهرمون 4.  وبحسب مجلّة Health.com قد يساعد التخفيف من السكّر المُكرّر في نظامك الغذائي على خسارة الوزن وحمايتك من الإصابة بمرض السكري 5.

 

تحسين صحّة البشرة

إذا كنت تُعاني من البثور أو من أي مشكلة تتعلّق بالبشرة، فتؤكّد مجلّة Medical News Today بأن التخفيف من السكّر قد يؤدّي إلى بشرة أكثر شباباً وإشراقاً 6. بحسب طبيب الأمراض الجلدية وأخصائي التغذية الدكتور “نيكولاس بيريكوني”، قد يسبّب ارتفاع نسبة الأنسولين في الجسم التهابات تؤدّي إلى إفراز إنزيمات تحطّم “الكولاجين” و”الإيلاستين”، وهي البروتينات التي تمنح بشرتك مرونتها وحيويتها. كما أوضحت أخصائية التغذية الأميركية “هيلين بوند” أن زيادة مستويات الأنسولين قد تؤدي إلى تغيرات هرمونية في الجسم، وبالتالي إلى ظهور حَبّ الشباب7.

 

أفضل لصحة أسنانك

يُعد الفم مكاناً لتجمّع البكتيريا الجيّدة والسيّئة، وبحسب مجلّة Healthline فإن بعض البكتيريا تُنتج الأسيد عندما تتفاعل مع السكر، وهو ما يزيل المعادن من مينا الأسنان، وهي الطبقة التي تغلّف الأسنان وتحميها. من الممكن لِلعابك أن يساعد في مواجهة هذه العملية، إلا أن التعرض المفرط للسكّر يؤدي إلى تسوس الأسنان 8. ووفقاً لنفس المقالة، يجذب السكّر أشكالاً مُدمرة من البكتيريا التي تشكل خطراً على أسنانك 9، لذلك خفّف من تناول المشروبات الغازية والحلويات لتحسين صحة أسنانك على المدى الطويل.

 

استمتع بطاقة تدوم طويلاً

إن بعض الحلويات ومشروبات الطاقة  تُدخل الكثير من السكّر إلى جسمك، وعلى الرغم من أنها قد تمدّك بالطاقة سريعاً، إلا أن مفعولها ينتهي سريعاً أيضاً. استبدِل السكّر المُكرّر بالنشويات والدهون الصحيّة والبروتين للحصول على طاقة تدوم طويلاً 10. تشير WebMD إلى أن المأكولات كالدجاج والشوفان والتوت والجوز هي مصادر مهمة للحصول على الطاقة لأنها تحتاج لوقت أطول للهضم وتساعد على الشعور بالشبع 11.

هل تبحث عن أفكار ملهمة؟ اطلع على وصفاتنا الصحية ونصائحنا خلال تحدي دبي للياقة.

حدّد تحدي الـ 30 الخاص بك

#تحدي دبي للياقة

حصة تدريب افتراضية

حصة وجلسة تدريب

موقعاً

الرعاة
الشركاء الرسميون
بالتعاون مع
الجهة المنظّمة