نصائح للتخلّص من الضغوط والحفاظ على الصحة
مواضيع

نصائح للتخلّص من الضغوط والحفاظ على الصحة

تأمل وفكر بإيجابيّة

طريقة تفكيرنا قد تكون مصدراً للكثير من التوتر والقلق في حياتنا اليوميّة. خصّص بعض الوقت يوميّاً للاسترخاء والتنفّس بعمق والتأمل لتُخفّف من القلق وتزيد تركيزك. بالإضافة إلى ذلك، حاول دوماً أن تركّز على الأفكار الإيجابيّة، من خلال التفكير بالأشياء الجيّدة من حولك. اكتب قائمة بالأشياء التي تشعر بالامتنان لوجودها في حياتك، وهي طريقة رائعة للتغلّب على القلق والحفاظ على حياة خالية من التوتّر.

 

مارس الرياضة

إذا كنت تشعر بالتوتّر، فإن الرياضة هي طريقة جيّدة لتخفيف هذا الشعور. يساعد النشاط البدني الجسم على إفراز هرمون “الأندورفين” والذي يعمل كمسكّن طبيعي للألم ويحسّن المزاج والثقة بالنفس. بشكل عام، يُعدّ التمرين المُنتظم أفضل طريقة لحياة أكثر صحّة ولياقة. سجّل في أحد النوادي الرياضيّة أو اختر حصصاً رياضيّة تستمتع بها. يمكنك أيضاً لعب كرة السلة أو التنس وقضاء وقت رائع مع أصدقائك.

 

استمتع بالمناظر الطبيعيّة

زيارة الأماكن الطبيعيّة وقضاء بعض الوقت في الهواء الطلق بين الحين والآخر يساعدك على الشعور بالانتعاش والراحة والاسترخاء. استمتع بالهواء النقي والشمس والبحر واستكشف النباتات والحيوانات البحريّة من خلال الغوص أو المشي على الطرق الوعرة أو على الكثبان الرمليّة كما يُمكنك الاستمتاع برحلة تخييم أو حفلة شواء مع الأصدقاء. ابتعد عن صخب المدينة وتوجّه إلى منطقة حتا الجبليّة ذات الإطلالات الخلابة.

 

ابحث عن الهدوء

عندما تكون في منزلك أو مكتبك، حاول بناء أجواء هادئة تساعدك على الاسترخاء والتخلّص من الضغوط. اختر الأثاث والديكور والألوان والإضاءة التي لها تأثير هادئ ودافئ ولا تنسَ الاستمتاع بالإضاءة الطبيعية خلال اليوم وزراعة نباتات داخليّة لتنقية الهواء. أما إذا كنت من عشّاق الموسيقى، فجهّز قائمة بالمقطوعات الموسيقيّة الهادئة أو الجاز وغيرها كما يُمكنك أيضاً وضع الزيوت العطريّة أو مجموعة مختارة من الشاي والوجبات الخفيفة والصحيّة حولك.

 

مارس هوايتك المُفضّلة

ابحث عن بعض النشاطات التي تستمتع بها واجعلها جزءاً من أوقات فراغك. يُمكنك تعلّم العزف على آلة موسيقيّة جديدة أو الغناء أو الرسم. وإذا كنت تريد قضاء بعض الوقت وحيداً ، فيُمكنك قراءة كتاب جديد أو زراعة بعض النباتات في حديقة المنزل. بدلًا من تضييع الوقت على وسائل التواصل الاجتماعي، يُمكنك متابعة أفلام أو برامج كلاسيكيّة.

 

قم بتربية حيوان أليف

إذا كنت من محبي الحيوانات الأليفة، فلمَ لا تربي حيواناً يضيف الكثير من المرح والأجواء السعيدة على المنزل. يساعدك التفاعل مع الحيوانات الأليفة على إفراز مجموعة من الهرمونات في الجسم ما يساهم في تخفيف ضغط الدم وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية. يُمكنك كذلك تربية بعض الأسماك في حوض صغير داخل غرفتك.

حدّد تحدي الـ 30 الخاص بك

#تحدي دبي للياقة

حصة تدريب افتراضية

حصة وجلسة تدريب

موقعاً

الرعاة
الشركاء الرسميون
بالتعاون مع
الجهة المنظّمة